أكثر من ثلث السودانيين تحت خط الفقر (إحصاء)

وفقا لورشة عمل لأحدث مسح لحالة الفقر في البلاد عقدت في الخرطوم

الخرطوم/ نازك شمام/ الأناضول

أعلنت الحكومة السودانية، اليوم الأربعاء، أن نسبة الفقر في البلاد تبلغ 36.1 بالمائة، وفق نتائج أحدث مسح أجري في 2014 وعرضت نتائجه اليوم.

جاء ذلك، في كلمة لمدير الجهاز المركزي للإحصاء (حكومي)، كرم الله علي، في ورشة عمل عقدت في العاصمة الخرطوم، بحسب مراسلة الأناضول.

وقال المسؤول السوداني، إن ما نسبته 25 بالمائة من سكان السودان، يعيشون تحت خط الفقر المدقع.

وحسب مؤشر الأمم المتحدة للفقر، فإن الذين يعيشون تحت خط الفقر المدقع، يحصلون على دخل أقل من 1.25 دولار في اليوم للشخص الواحد.

وسجلت ولاية شرق دارفور (غرب البلاد) أعلى نسبة فقر بنسبة جاوزت 45 بالمائة، من بين ولايات السودان الثماني عشرة، بينما الولاية الشمالية (شمال) سجلت أقل نسبة فقر بين ولايات السودان دون 20 بالمائة.

والمسح الذي أعلن عنه اليوم، يعد أول مسح تجريه الحكومة السودانية، بعد انفصال جنوب السودان في 2011.

ويقدر عدد سكان السودان بعد الانفصال بنحو 30 مليون نسمة، وفقالتقديرات حكومية. 


بدوره، قال وزير المالية السوداني محمد عثمان الركابي، في الورشة ذاتها، إن بلاده شرعت في إعداد الاستراتيجية المرحلية لمكافحة الفقر منذ العام 2012.

وفي مسح أجرته الحكومة السودانية في 2009، كانت نسبة الفقر 46.5 بالمائة.

وتشكك االمعارضة السودانية، في النسب التي تقدمها الحكومة، وتقول إن نسبة الفقر أعلى بكثير مما تعلنه التقارير الحكومية.

وتتزامن نسب الفقر المسجلة مع العقوبات الأمريكية المفروضة على السودان، منذ 1997 تراجعت خلاله حركة التجارة الخارجية وتخارجت استثمارات أجنبية من السوق المحلية، قبل أن ترفع واشنطن العقوبات عن الخرطوم رسميا في 12 أكتوبر/ تشرين أول الماضي.